Journaux

انعدام التهيئة يرهن موسم الاصطياف 

(شواطئ تيقزيرت (تيزي وزو

تعاني شواطئ المدينة الساحلية تيقزيرت التي تبعد بنحو 35 كلم عن ولاية تيزي وزو، حالة تدهور كبيرة، حيث تحوّلت إلى كتل من التراب، أحجار وأغصان يستحيل استغلالها من طرف المصطافين في حال بقائها على هذا الوضع، نظرا لما آلت إليه بعد تساقط كميات كبيرة من الأمطار تسبّبت في فيضانات جرفت معها الأخضر واليابس وألحقت أضرارا كبيرة بالشواطئ، حيث تم برمجة عمليات التهيئة التي لم تر النور لحدّ الآن ما يرهن موسم الاصطياف بهذه المدينة وجعل السلطات المحلية تطلق نداء استغاثة
تضرّرت عدّة شواطئ بمدينة تيقزيرت من الأمطار المتساقطة بتراب الولاية، حيث تسبّبت في فيضانات ألحقت أضرارا لاسيما بشاطئ تسالاست، وتدهورت الطرق والأرصفة مع تسجيل انزلاقات للتربة التي جرفتها السيول محمّلة معها أغصان الأشجار، الأحجار وغيرها، فأضحى من الضروري والمستعجل برمجة أشغال التهيئة تحسّبا لموسم الاصطياف الذي تفصّلنا أيام قليلة عن افتتاحه
وذكر مصدر من بلدية تيقزيرت، أنّ الشاطئ تضرّر كثيرا جراء الفيضانات التي ضربت المنطقة نوفمبر 2018، حيث برمجت مديريات الولاية، 15 عملية من شأنها التكفّل بهذا الشاطئ من خلال انجاز الأرصفة، الطرق، تجديد الإنارة العمومية، انجاز جدران واقية وغيرها من الأشغال، لكن مرت أشهر على اقتراح المديريات لهذه العمليات، لكنها لم تر النور لحدّ الساعة، موضّحا أنّ هذه المشاريع برمجت لمواجهة مشكلة صرف مياه الأمطار التي تسبّبت في الفيضانات والسيول
وأعقب المتحدّث، أنّ بلدية تيقزيرت بحكم موقعها في منحدر، تضرّرت كثيرا خلال فصل الشتاء بسبب الأمطار الغزيرة التي تصب نحو الشواطئ، مضيفا أنّ البلدية خصّصت ميزانية بقيمة 600 مليون سنتيم، بغية التكفّل ببعض الأشغال على مستوى الفاصل الرابط بين شاطئ تسالاست وميناء تيقزيرت، لكنها تبقى أشغال صغيرة مقارنة بما يحتاجه الشاطئ ليعود إلى سابق عهده ويكون جاهزا لاستقبال المصطافين
وذكر المتحدّث أنّه في حال عدم انجاز عمليات التهيئة التي تمّ إقرارها بعد الفيضانات التي اجتاحتالمدينة الساحلية، لن يكون شاطئ تسالاست جاهزا لاستقبال المصطافين، ما يرهن موسم الاصطياف هذه السنة، حيث أطلقت البلدية نداء استغاثة للمصالح الولائية بغية توجيه المديريات للعمل على هذا الأساس، ما يسمح بإنقاذ الموسم من الفشل، لاسيما وأنّه لم يبق متّسع من الوقت لتضييعه، مؤكّدا أنّ نفس الوضعية يعاني منها شاطئ فرعون الذي تضرّرت بشكل كبير، الطرق المؤدية إليه
وتستعجل بلدية تيقزيرت عملية تهيئة الشواطئ، بغية ضمان افتتاحها في حلّة جيدة هذا الموسم وتحقيق إقبال وتوافد كبيرين، حيث أبدت السلطات المحلية مخاوفها من هذه الوضعية، خاصة وأنّ شاطئ تسالاست يشهد إقبالا كبيرا من طرف العائلات بحكم موقعه المحاذي للميناء والآثار الرومانية وكذا الشاطئ الكبير، إضافة إلى قربه من الطريق الوطني رقم 24، ما جعل هذا الشاطئ قبلة للعائلات ليس فقط من داخل ولاية تيزي وزو، وأيضا من الولايات الأخرى خاصة بومرداس والعاصمة
وذكرت مديرية السياحة أنّ عملية التحضير لموسم الاصطياف تقف على عاتق البلديات لضمان التكفّل بها، مؤكّدة أنّ البلديات الساحلية مدعوة لانجاز الأشغال المطلوبة، لتكون جاهزة لافتتاح الموسم واستقبال المصطافين

13-05-2019المساء